تحويل مسار المعدة:

– هى الجراحة الأولى فى العالم للسمنة وقد ظهرت بصورتها الحالية من أواخر الستينات وأجرى منها أكثر من خمسمائة ألف حالة فى العالم ومنهم فى العام الماضى وحده أكثر من ثمانون ألف حالة وهذا يجعلها أكثر جراحة تستعمل لعلاج السمنة فى أمريكا والعالم. هذه الجراحة تلقب حاليا بالمعيار الذهبى لجراحات السمنة حيث أنها فعالة جدا فى النزول فى الوزن ومصحوبه بطريقة مريحة لتناول الطعام وإحساس أكثر بالشبع مع فاعلية عالية مع أكلى الحلويات والسكريات. هذه الجراحة يجب أن يلتزم المريض بعدها بتناول الفيتامينات.
 

هدف العملية:

 
– هدف عملية تحويل مسار المعدة هو اولا تصغير حجم المعدة المستقبل للطعام و ثانيا تمكين الغذاء من تجاوز قسم من الامعاء الدقيقة عن طريق توصيل جيب المعده المستقبل للطعام بالامعاء الدقيقه. ستشعرون بالشـبع والامتلاء خلال وقت اقصر مما كان يلزمكم حين كانت معدتكم بحجمها الاساسي، الامر الذي يقلل كمية الطعام التي تاكلونها، ويخفض عدد السعرات الحرارية التي تستهلكونها. كذلك، يؤدي تجاوز قسم من الامعاء بواسطة تحويل مجرى المعدة لامتصاص الجسم لعدد اقل من السعرات الحرارية، مما يؤدي لفقدان الوزن.
 
– و هي واحدة من خمسة انواع جراحات تجري للسمنة المفرطة في العالم منذ عام 1980 واجري منها مليون ومائة الف حالة وبعد مقارنات عديدة استمرت عشرات السنين ظهر الفرق بين الجراحات المختلفة وتربعت جراحة تحويل المعدة بالمنظار بلا منازع على عرش افضل جراحة للسمنة المفرطة في العالم وذلك لانها اعطت افضل نتائج للنزول في الوزن على المدى القريب والبعيد مع اعلى نسبة شفاء من الامراض المصاحبة للسمنة وافضل اسلوب حياة.

 من النتائج المترتبة على هذا الاجراء:-

• انخفاض ملحوظ في كمية الغذاء المستهلك
• تعديل معتدل لالية امتصاص الغذاء
• يتمكن الشخص من انقاص  70% من الوزن الزائد