حقائق مؤكدة عن جراحات السمنة:

 جراحات تدبيس المعدة تحقق نتائج سريعة لمرضى السكر. حيث وجد أن الأشخاص الذين فقدوا الوزن بعد جراحات البدانة لوحظ حدوث تحسن ملموس فى عملية تمثيل السكر فى الدم بالمقارنة بالأشخاص الذين فقدوا الوزن بإتباع نظام غذائى صحى، حيث تحسنت لديهم أيضا آلية تمثيل السكر فى الجسم.

 تقلل جراحات السمنة  و جراحات تدبيس المعدة من الإصابة بأمراض القلب, والأورام مثل أورام الثدي والبروستاتا والقولون, وتعالج ايضا مشكلة توقف التنفس أثناء النوم.

 السمنة المفرطة لا حل للتخلص منها نهائيا سوى العمليات الجراحية، لأن الأنظمة الغذائية قد تجدى نفعا إذا كان الوزن الزائد من 15 إلى 20 كجم، ولكن فى حالة السمنة المفرطة لا تأتى بالنتيجة الفعالة.

 لقد تنوعت جراحات السمنة بما يناسب كل مريض وطبيعته الغذائية من ناحية، ومتطلبات المتابعة والنظام الغذائى بعد العملية من ناحية أخرى و ذلك لضمان الحفاظ على التوازن الغذائى للجسم مع نزول الوزن بطريقة آمنة دون حدوث مضاعفات أو نقص غذائى.

 والسبب الرئيسى لنجاح الجراحة هو حسن اختيار العملية المناسبة لكل مريض طبقا لحالته الصحية و طبيعة الاكل الخاصة بالمريض